كيف نربي ابنائنا علي العقيدة السليمة ونحارب التطرف

كيف نربي أبنائنا على العقيدة السليمة ، سؤال يتبادر الى أذهان الآباء والأمهات خوف على الأبناء من الانحرافات الفكرية والعقدية التي انتشرت في ظل غياب الوعي الديني . العقيدة السليمة

يدعونا الدين الإسلامي الحنيف إلى ضرورة تعليم الطفل العقيدة السليمة منذ ولادته، في السنة النبوية يعلمنا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بأن نؤذن في اذن الصغير عند ولادته ليكون أول ما يلامس مسامعه هو كلمة التوحيد ليكون هو منهاج حياته بعد ذلك .

تعليم الطفل العقيدة الصحيحة 

في البداية يتولى كل من الأب والأم مسئولية تعليم الطفل الصغير مبادئ العقيدة والأخلاق الحميدة وقواعد الدين الاولية البسيطة مثل الصلاة ،ولابد أن يتم ذلك بطريقة سهلة وسلسة تناسب عقلية الطفل الصغير ولا تنفره من الدين وتحميه بعد ذلك من العقائد الفاسدة والأفكار المنحرفة والتطرف عند الكبر.

لابد أن يتم تعليم الطفل علي مراحل حتي يسهل عليه فهم وتقبل هذه الامور الهامة ، وبعد ذلك كلما نما عقل وإدراك الطفل نتدرج معه في التعليم ونزيد من الأسس والمبادئ التي نرغب في غرسها بداخل قلبه وعقله، كل ذلك يصنع من الطفل فردا صالحا راسخ الفكر والعقيدة في المجتمع ويتمتع بحصانة من كل المغريات والفتن التي قد تزعزع إيمانه وتدفعه إلى التطرف والضلال.

اقرأ ايضا: كيفية الوضوء للنساء وفروضه وسننه ومبطلاته

متى نبدأ في تعليم الطفل العقيدة السليمة 

العقيدة السليمة

يقول النبي صلى الله عليه وسلم “ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه” (رواه البخاري) ، وهذا يدل على سلامة الفطرة التي خلق عليها الطفل وهي تحتاج الى التغذية السليمة من الأبوين والمربين ، فبمجرد أن يبدأ الطفل في التعلم والإدراك لابد من تلقين العقيدة السليمة وأسس الإيمان التي تناسب سنه .

ما هي أسس العقيدة السليمة التي يمكن تعليمها للطفل الصغير 

العقيدة السليمة تبدأ في التشكل لدي الطفل الصغير منذ صغره ، لهذا لابد من التدرج في اختيار الأسلوب المناسب لهذا .

الإيمان بالله وحده لا شريك له وأن محمدا عبد الله ورسوله

اهم ما يمكن أن نعلمه لابنائنا هو التوحيد الصحيح ، نعلمه الاعتماد على الله وحده وأنه هو النافع والضار والمعطي ، ونعلمه اسماء الله الحسنى وصفاته العليا لنزرع في قلبه حب الله والتعلق به وحده سبحانه وتعالى ، وأن يلجأ إلى الله دائما لطلب العون.

ويتعلم الخشية من الله فيعلم أن الله مطلع عليه في كل أحواله  فيبتعد عن التصرفات السيئة مثل الكب وأخذ حاجة الغير والغش .

 لابد أيضا من تعليم الطفل الصغير حب الرسول صلى الله عليه وسلم وتوقيره كما أمرنا الله عزو جل فبدون محبة الرسول وطاعته لا يكتمل الايمان.

نعلم الصغير السيرة النبوية والأخلاق الكريمة من خلال سرد القصص من سيرة النبي والصحابة الكرام فيتعلم الرحمة والكرم وحب الخير ومساعدة الآخرين.

اقرأ ايضا: كيفية الصلاة الصحيحة من التكبير الي التسليم حتي تصلي بطريقة صحيحة

الإيمان بالملائكة

يتعلم الطفل الصغير أن الكون مليء بالكائنات والمخلوقات غير الإنسان مثل الطيور والحيوانات والجماد ، وهناك ايضا مخلوقات غيبية نؤمن بوجودها مثل الملائكة .

الملائكة من خلق الله ومن جنده يأتمرون بأمره و مفطورون على الطاعة ، يعرف أن للملائكة اعمال كثيرة كتبها الله عليهم مثل حفظ الانسان وكتابة عمله ومنهم الموكلون بامور الكون مثل المطر والرياح وغير ذلك .

نحكي للطفل الصغير عن نعيم الجنة ونرغبهم بها ولا نستفيض في ذكر النار والعذاب ولكن يكفي أن يعرف الطفل ان العمل الطيب جزاؤه الجنة والعمل السئ جزاؤه النار حتى لا يخاف الطفل من الدين والعقيدة.

الإيمان بالقدر

لابد ان نعلم الصغير ضرورة الايمان بالقدر وقضاء الله ، فيعرف ان الرزق والعمر قدر من عند الله فلا يخاف إذا سمع خبر وفاة احد بل يعرف ان هذا الانسان قد انقضى اجله وان البشر جميعا سوف ينتهي اجلهم ولكن لابد من عمل الخير حتى نجد بعد الموت الجنة والراحة .

يتعلم الطفل أن يربط بين كل ما يحدث حوله في الحياة بالله وقدرته ، ويبدأ في طرح الاسئلة التي لابد من اجابة الطفل عليها بما يناسب عقله.

الطفل مثل الكتاب الأبيض الذي يجب أن نزوده بالمادة السليمة والصحيحة حتى ينشأ سليم الفكر لديه مبادئ وقيم راسخة .

اقرأ ايضا: قصة النبي شعيب خطيب الأنبياء مع المطففين

متى يمكن تعليم الطفل العقيدة الصحيحة 

ان اهمال تعليم الطفل مبادئ العقيدة السليمة ومعالم الدين القويم يعتبر أمر خطير وتقصير كبير من جانب الأبوين في حق طفلهم ، لأن العقيدة لابد أن تغرس في الطفل منذ الصغر حتى نحمي قلبه وعقله عند الكبر.

يجب أن يحتسب الآباء هذا العمل في تعليم أبنائهم مبادئ العقيدة السليمة عند الله عز وجل ويتم هذا منذ بداية الطفل في الكلام لأن الطفل الصغير يملك قدرة كبيرة علي الحفظ والتلقي وهنا لابد من بداية تعليمهم القرآن ومبادئ الدين الاساسية واركان الايمان والاسلام .

يجب أن ندرك جيدا أن الطفل في سن الطفولة المبكرة لن يكون قادرا على إدراك حقيقة المعلومات التي نعلمها اياه ولكن المطلوب في هذه السن الصغيرة هو التطبيق حتى يتعلم الخشية من الله ويبتعد عن أي خلق لا يحبه الله تعالى حبا وخشية لله.

بعد بلوغ سن المراهقة يبدأ الابن في فهم وإدراك القيم بشكل اوضح ويبدأ في السعي لطلب رضا الله وعفوه ويرغب بالجنة ونعيمها . 

اقرأ ايضا: اسرار اسماء الله الحسني للرزق وكيف تدعوا بالدعاء المستجاب

كيف نغرس العقيدة السليمة عند الطفل 

عند غرس العقيدة في الطفل لابد من استخدام الوسائل الحسية مثل الصور والبرامج واللعب وكل ما يجذب الطفل ويرغبه في تعلم العقيدة.

 تعتبر القصة هي أفضل أسلوب يمكن استخدامه لإيصال الفكرة للاطفال عموما ولابد ان تكون بطريقة سلسة وشيقة تجعل الطفل شغوفا بالمعرفة وتحببه في دينه .

في الختام فاهم ما يمكن أن يساعد الطفل على تعلم العقيدة بشكل سليم هو تواجده في أسرة مستقرة ومتحابة ، يطبق فيها الأبوان كل ما يريدان تعليمه لطفلهم ، فالطفل يميل لتقليد من اكبر منه أكثر من التلقين وحده . 

ونرجو من الله ان يعين كل أب وأم ومربي يسعى لغرس العقيدة السليمة داخل الطفل وأن يجازيه خيرا لأنه بذلك يصلح النبتة التي تشكل المجتمع .

 

  

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.