أهم 10 أسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

Causes for irregular periods after marriage

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات وأهم طرق العلاج

تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، وتسبب لهم هذه المشكلة بعض التوتر والأرق حيث تؤثر على حياة المرأة بشكل مباشر خاصة على علاقتها الحميمة بزوجها، وكذلك تسبب صعوبة في تحديد أوقات التبويض مما يقلل من فرص حدوث الحمل، وتعتبر الدورة الشهرية منتظمة عندما تكون الفترة ما بين كل دورة والأخرى ما بين 24 إلى 38 يوم،  وتحاول السيدات البحث عن الأسباب المختلفة التي تؤدي لعدم انتظام البريود أو تأخرها، وتتضمن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية العديد من العوامل مثل الحمل والرضاعة، وتكيس المبايض، وأورام الرحم الليفية بالإضافة للعديد من الأسباب الأخرى، لذلك سنتعرف على أهم هذه الأسباب، والأعراض، وطرق العلاج المختلفة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

تعتبر الدورة الشهرية غير منتظمة في بعض الحالات وأهمها إذا زادت أو نقصت الفترة الفاصلة ما بين كل دورة والدورة التي تليها، بحيث تتأخر البريود عن موعدها أو تنزل قبل موعدها المعتاد، اختلاف عدد أيام الدورة في كل مرة أيضا يعتبر من أعراض عدم انتظام الدورة الشهرية، زيادة أو نقصان في كمية دم الدورة في كل مرة، وتوجد العديد من الأسباب التي تسبب هذه الاضطرابات غير الطبيعية في الدورة الشهرية ومن أهم هذه الأسباب:

1- الحمل والرضاعة

تأثير الحمل والرضاعة علي انتظام البريود عند المتزوجات
تأثير الحمل والرضاعة علي انتظام البريود عند المتزوجات,عدم انتظام الدورة الشهرية يمنع الحمل؟

بعد الزواج تحدث بعض التغيرات الهرمونية بالجسم وذلك ليكون الجسم جاهز ومستعد لفترة حدوث الحمل وفترة الولادة أيضا ثم الرضاعة، حيث تحدث اضطرابات في الدورة الشهرية لدى السيدات بعد الولادة ويحتاج الجسم بعض الوقت لكي تعود الهرمونات لمستواها الطبيعي مرة أخرى، وعند حدوث الحمل تلاحظ المرأة غياب الدورة الشهرية وعدم نزولها، ويعتبر غياب البريود أولى علامات الحمل، بينما خلال فترة الرضاعة تحدث بعض التغيرات في مستويات هرمونات الجسم، حيث يزيد مستوى هرمون البرولاكتين وفي نفس الوقت يحدث اضطراب في إنتاج هرمون الاستروجين وبالتالي تتأثر الدورة الشهرية بهذه التغيرات.

2- تكيس المبايض

تعتبر حالة تكيس المبايض والتي تصيب بعض النساء من أشهر أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات، وهي تعتبر مشكلة صحية يجب معالجتها حيث تفرز فيها الغدد الصماء بعض هرمونات الذكورة بشكل غير طبيعي مما يؤثر على نمو البويضات وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويؤدي تكيس المبايض أيضا لصعوبة حدوث الحمل عند السيدات.

3- خلل في وظائف الغدة الدرقية

تلعب الغدة الدرقية دور هام في قيام بعض أعضاء الجسم بوظائفها الطبيعية من خلال ما تفرزه من هرمونات، فقد تؤدي زيادة هرمونات الغدة الدرقية إلى قلة نزول دم الدورة، بينما تؤدي نقص هرمونات الغدة الدرقية إلى نزول دم الدورة بشكل غزير والشعور بالأم وتشنجات في منطقة اسفل البطن أثناء فترة الحيض، لذلك يجب عمل التحاليل اللازمة للتأكد من عمل الغدة الدرقية بشكل صحيح.

4- الضغط النفسي والعصبي

ينعكس دائما الضغط النفسي والعصبي على الحالة الجسدية للمرأة، فمن المعروف أن الحالة النفسية يمكن أن تكون أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات، سواء بنزول الدورة قبل موعدها عند التعرض لموقف صعب لا تقدر على مواجهته أو تحمله وهذا أمر شائع بين النساء، وقد تتأخر عن موعدها الطبيعي أيضا بسبب سوء الحالة النفسية، حيث تتأثر الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية، لذلك حاولي دائما البعد عن مصادر التوتر والقلق، والتحلي بالمزيد من الصبر والقوة في مواجهة المواقف المختلفة.

5- الإصابة بمرض السرطان

عند ملاحظة وجود نزيف أثناء العلاقة الحميمة أو في مواعيد بعيدة عن مواعيد البريود يجب عليك التوجه للطبيب والتأكد من عدم الإصابة بسرطان عنق الرحم، حيث يصيب هذا المرض بعض النساء ويتسبب في حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، لذلك من المفضل القيام بالفحص الدوري والاهتمام بالصحة بشكل عام لأن الاكتشاف المبكر للمرض يؤدي للشفاء بشكل أسرع وتجنب العديد من المضاعفات.

6- تناول بعض الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية لعدم إنتظام الدورة الشهرية، لذلك عند استشارة الطبيب يجب أن تخبريه بالأدوية التي تتناوليها حتى يستطيع تحديد السبب الرئيسي لهذه الحالة، ومن بين هذه الأدوية التي تحدث خلل في نظام البريود لدى النساء أدوية الاكتئاب والعلاج الهرموني ومضادات الالتهاب أيضا، وتوجد بعض الأنواع أيضا من حبوب منع الحمل تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات، لذلك  يجب عدم تناول حبوب منع الحمل بشكل عشوائي أو بدون مراجعة الطبيب.

7- أورام الرحم الليفية

هي أورام غير سرطانية تصيب الرحم وتسمى أيضا بالأورام العضلية، وقد تكون في حجم البذرة الصغيرة جدا، أو قد يصبح حجمها ضخم، وينتج عنها بعض الأعراض أهمها عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات، الشعور بالألم اثناء الجماع، تقلصات في منطقة الحوض، غزارة دم الحيض، ألم بالساقين، ألم بالظهر، الحاجة للتبول بكثرة.

8- تغير الوزن والإصابة بالسمنة أو النحافة المفرطة

تعاني بعض النساء من اكتساب الوزن الزائد بعد الزواج، وتتأثر الهرمونات بالسمنة والوزن الزائد حيث يحدث خلل في إنتاج الأنسولين وتصبح المرأة عرضة للإصابة بمقاومة الأنسولين، وقد يؤدي ذلك في النهاية أيضا للإصابة بتكيس المبايض، ويؤدي فقدان الوزن بشكل غير طبيعي للتأثير بطريقة سلبية على الهرمونات المسؤولة عن انتظام الدورة الشهرية وعدم اضطرابها أو تأخرها، ويسبب الوزن الأقل من المثالي بعض المشكلات الخاصة بالإباضة.

9- الرياضة العنيفة

ممارسة الرياضة بشكل عام مفيدة جدا لجسم المرأة وحالتها النفسية أيضا، ولكن الرياضة العنيفة أو ممارسة بعض الرياضات بشكل مبالغ فيه أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات، حيث يؤثر ذلك على الهرمونات المسؤولة عن انتظام البريود، وقد تؤدي الرياضة العنيفة أيضا لعدم نزول الدورة الشهرية، لذلك من الأفضل ممارسة الرياضة باعتدال واختيار التمارين الرياضية غير العنيفة مثل المشي.

10- بطانة الرحم المهاجرة

هي حالة صحية يحدث فيها نمو الأنسجة بشكل غريب خارج الرحم بدلا من داخله مما يسبب الكثير من المشكلات الصحية مثل عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات والشعور بتقلصات في الرحم أثناء فترة الحيض، بالإضافة للإصابة بالعقم والشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وبعدها، وقد يؤدي أيضا التعرض لحدوث نزيف.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات
علاج عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

يستطيع الطبيب تحديد العلاج المناسب لعدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات عند تحديد السبب في ذلك، ومن الضروري اتباع ارشادات الطبيب للوصول للشفاء في أسرع وقت:

  • عند الإصابة بتكيس المبايض يمكن أن يقرر الطبيب استخدام بعض الهرمونات التي تساعد في نزول الدورة الشهرية وانتظامها.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب لتغيير وسيلة منع الحمل التي تستخدمها السيدات عند المعاناة من عدم انتظام البريود
  • تجنب ممارسة الرياضة العنيفة
  • محاولة التحكم في الوزن واتباع الطرق الصحية التي تساعد في الحصول على وزن مثالي، فزيادة الوزن أو نقصانه عن المعدل الطبيعي يؤدي لحدوث خلل في نظام الدورة الشهرية
  • يمكن أن يستخدم الطبيب حبوب منع الحمل للتحكم في بعض الهرمونات التي تؤثر على انتظام الدورة الشهرية حيث تحتوي هذه الحبوب على بعض الهرمونات مثل هرمون الإستروجين.
  • قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي من الطبيب إذا استدعت الحالة ذلك مثل وجود مشكلات صحية في الرحم.
  • إذا كان سبب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات هو وجود مشكلة في الغدة الدرقية فيجب معالجة الغدة الدرقية أولا.

لذلك عليك عزيزتي حواء عند ملاحظة تأخر البريود وعدم انتظامها البحث عن أسباب هذه المشكلة وطرق العلاج الصحيحة، واستشارة الطبيب إذا لزم الأمر حتى تتجنبي أي مضاعفات خطيرة فيما بعد وتتمتعي بصحة جيدة وحياة سعيدة طوال الوقت.

الأسئلة الشائعة

هل  عدم انتظام الدورة الشهرية يمنع الحمل؟

نعم قد يؤدي عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات لوجود مشاكل في حدوث الحمل، حيث يكون من الصعب تحديد موعد الإباضة مع وجود هذا الاضطراب في مواعيد الدورة الشهرية وعدم انتظامها لذلك يجب على النساء التي تخطط لحدوث حمل متابعة مواعيد الدورة الشهرية والتأكد من انتظامها.

هل عدم انتظام الدورة الشهرية خطير؟

لا يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية عند المتزوجات مرض خطير في حد ذاته ولكنه قد يكون دليل أو علامة على وجود مشكلة صحية يجب معالجتها حتى لا تحدث أي مضاعفات فيما بعد.

للتواصل مع الكاتبة: مريان سليم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.