التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال وأهم 6 أعشاب المفيدة للعلاج

Child Gastroenteritis | Treatment Causes and useful herbs

المحتويات إخفاء
1 التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال أسبابه وأعراضه وطرق انتقال العدوى بين الأطفال وكيفية علاجه وأهم 6 أعشاب مفيدة للعلاج

التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال أسبابه وأعراضه وطرق انتقال العدوى بين الأطفال وكيفية علاجه وأهم 6 أعشاب مفيدة للعلاج

التهاب المعدة والأمعاء من أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشارا بين الأطفال خاصة في المراحل العمرية أقل من خمس سنوات، وتسبب هذه الحالة الجفاف الشديد من خلال فقد سوائل الجسم عن طريق القيء أو البراز نتيجة لاختلال توازن المواد الكيميائية في الجسم، لذلك تعد الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال شيء مزعج ومثير للقلق بالنسبة للوالدين، لهذا من الضروري معرفة أسباب المرض وأعراضه وطرق الوقاية منه، بالإضافة للتعرف على أهم الأعشاب التي تساعد على الشفاء.

ما هو التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال؟

يعرف التهاب المعدة والأمعاء بأنه عدوى تصيب المعدة والأمعاء مسببة القيء أو الإسهال أو كليهما، وقد يصاحبها أعراض أخرى مثل الحمى وتشنجات البطن، وعادة ما تكون هذه العدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية، ويطلق على هذه الحالة”برد المعدة”.

أسباب التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي لإصابة الطفل بهذه الحالة المرضية:

  • الغذاء

يمكن أن يسبب الغذاء الغير مناسب والملوث بالبكتيريا التهاب المعدة والأمعاء.

  • المياه الغير معقمة

يمكن أن تسبب المياه الغير معقمة التهاب المعدة والأمعاء.

  • عدم الحفاظ على السلامة الغذائية

يمكن أن يكون عدم الالتزام بالإجراءات الصحيحة في التعامل مع الغذاء هو السبب الرئيسي في التهاب المعدة والأمعاء.

  • الأدوية

قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى إصابة الطفل بالتهاب المعدة والأمعاء.

  • الإصابة ببعض الأمراض

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى معاناة الطفل من هذه المشكلة مثل التهاب المعدة الكلوي والتهاب الأمعاء الكلوي.

على الرغم من أن التهاب المعدة والأمعاء يمكن أن يحدث في أي عمر، فإنه يحدث بشكل أكثر عند الأطفال.

  • سبب فيروسي

أبرز الفيروسات التي تسبب الإصابة التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال:

  • نوروفيروس

يعتبر أكثر الفيروسات تسببا في حالات التهاب المعدة والأمعاء للأطفال، ويصيب الطفل بقيء شديد بشكل مفاجيء.

  • فيروس الروتا

ينتشر بشكل كبير بين الأطفال قبل أحذ الطعم المضاد للفيروس.

  • أدينوفيرس

يصيب هذا النوع من الفيروسات الرضع والأطفال الصغار ويسبب لهم قيء وإسهال شديد بالإضافة للإصابة بالحمى.

  • الفيروس النجمي

أقل الفيروسات شيوعا ويسبب اسهال ولا يسبب القيء في معظم الحالات.

  • سبب بكتيري

يصاب الأطفال بالتهاب المعدة والأمعاء البكتيري عند تناول طعام أو شراب ملوث بالبكتيريا مما يسبب التسمم الغذائي، ومن أمثلة هذه البكتيريا السالمونيلا، حيث تتسبب البكتيريا في وجود سموم بالجسم مما يؤدي للإصابة بالقيء بعد ساعات قليلة من تناول الطعام الملوث.

  • سبب طفيلي

يمكن أن تسبب بعض الطفيليات الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال مثل الكريبتوسبوريديوم، والجيارديا، وتنتقل هذه العدوى عن طريق الأشخاص المصابين بالمرض أو بسبب المياه الملوثة.

ما هي أعراض التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال؟

ما هي أعراض التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال؟
أعراض التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

تظهر العديد من الأعراض المختلفة على الأطفال عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال:

  • الدوار

هو إحساس بالدوخة في الرأس ويعد أحد أعراض التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال.

  • الغثيان

الغثيان أحد أعراض هذه الحالة وهو الإحساس بعدم الراحة في أعلى المعدة مع رغبة في التقيؤ.

  • الإسهال

يعتبر الإسهال أحد أعراض الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء، وهو التفريغ المتكرر للأمعاء.

  • القيء

يعاني منه الأطفال الذين يعانون من التهاب المعدة أو الأمعاء، وهو التفريغ المفاجئ للمعدة من خلال الفم.

  • الإحساس بالضعف والإرهاق

أحد أعراض الإصابة حيث يشعر الطفل بالتعب  والإرهاق وقلة النشاط.

  • الشعور بالعطش

يشعر الطفل المصاب بالتهاب المعدة والأمعاء بالعطش الشديد وبشكل  متكرر.

  • الحمى

حيث نلاحظ ارتفاع درجة حرارة الأطفال المصابين.

  • آلام في البطن

يشعر الطفل المريض بالتقلصات والألم في البطن عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء.

مضاعفات الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

يعتبر الجفاف أهم مضاعفات الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال، ويعرف الجفاف بأنه فقدان سوائل الجسم دون تعويضها مما يؤثر على آداء أعضاء الجسم، وهو أخطر الأعراض خلال الإصابة بهذه العدوى لأنه يؤدي لفقد جسم الطفل للسوائل الموجودة به عن طريق القيء والإسهال المستمر، وفي هذه الحالة لابد من التوجه فورا إلى الطبيب.

أهم الأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالجفاف

يمكن أن يعاني الأطفال من العديد من الأعراض عند الإصابة بالجفاف، ومنها:

  • العطش المتكرر

هو واحد من أهم الأعراض التي تدل على وجود الجفاف، ويمثل العطش المتكرر علامة على عدم الحصول على الكمية الكافية من السوائل في الجسم ويسبب جفاف الفم.

  • القيء المتكرر

يمكن أن يكون القيء المتكرر علامة على وجود الجفاف، لأنه يؤدي إلى الخسارة المفاجئة للسوائل في الجسم.

  • جفاف في الأنف

يمكن أن يكون اللمسة الجافة والجفاف في الأنف علامة على وجود الجفاف، لأنها تدل على عدم الحصول على الكمية الكافية من السوائل في الجسم.

  • التعب والإرهاق

يمكن أن يكون التعب والإرهاق علامة على وجود الجفاف حيث يميل الطفل إلى النوم.

  • العيون الغائرة

تعتبر العيون الغائرة علامة على معاناة الطفل من الجفاف

  • الشعور ببرودة في اليدين والقدمين

يشعر الطفل بإحساس البرودة في الأطراف سواء في اليدين أو القدمين

  • عدم التبول لفترة طويلة

ويحدث ذلك بسبب نقص السوائل في الجسم

طرق انتقال عدوى التهاب المعدة والأمعاء بين الأطفال

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها انتشار التهاب المعدة والأمعاء بين الأطفال بسهولة، ومن بين هذه الطرق:

  • تعامل الأطفال المباشر مع غيرهم من الأطفال المرضى يعرضهم للعدوى عن طريق العطس والبصق.
  • مشاركة الأطفال للأدوات والألعاب مع الأطفال المريضة.
  • تناول أطعمة أو مشروبات ملوثة.
  • بلع ماء ملوث من أحواض السباحة.
  • ملامسة الحيوانات الأليفة ووضع يد الطفل في فمه أو استخدامها لتناول الطعام دون غسلها.

مضاعفات الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

يمكن أن تتسبب الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء في بعض المضاعفات  الخطيرة للأطفال، ومنها:

  • العدوى

يمكن أن تسبب العدوى المستمرة بالبكتيريا أو الفيروسات تطور شديد في التهاب المعدة والأمعاء لدى الطفل.

  • فقدان الشهية

يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى توقف الطفل عن تناول الطعام والتدهور الجسمي للأطفال.

  • العجز الكلوي

يمكن أن يسبب ذلك العجز الكلوي وعدم القدرة على استيعاب الغذاء والأدوية اللازمة.

  • التهاب الكبد

قد يصاب الطفل بالتهاب الكبد والتدهور في العملية الهضمية.

  • التهاب المعدة الكلوي

يمكن أن يؤدي التهاب المعدة والأمعاء الشديد إلى التهاب المعدة الكلوي وعدم القدرة على الإفراز الطبيعي للغازات.

  • التهاب الأمعاء الكلوي

يمكن أن يؤدي التهاب المعدة والأمعاء الشديد إلى التهاب الأمعاء الكلوي وعدم القدرة على الإفراز الطبيعي للبراز.

كيفية الوقاية من التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

  • التأكد من أخذ الطفل لجميع التطعيمات في أوقاتها المحددة.
  • الحرص على نظافة الطفل وخاصة الاهتمام بغسل اليدين بشكل دائم.
  • عدم مشاركة الأطفال الأدوات والألعاب مع الأطفال المصابة.
  • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع.
  • عدم السماح للأطفال بملامسة الطيور والحيوانات الأليفة.
  • تخزين الطعام بشكل صحي .
  • غسل الفاكهة والخضروات جيدا قبل تناولها.
  • تنبيه الطفل بعدم بلع الماء عند السباحة.
  • الحفاظ على نظافة مكان تغيير الحفاضات للرضع وتطهيرها باستمرار.
  • عدم السماح للأطفال المصابة بالذهاب للمدرسة.

أعشاب مفيدة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

  • النعناع

يعد مشروب النعناع من أشهر المشروبات المهدئة لآلام المعدة ويتميز باحتوائه على بعض الزيوت العطرية مثل زيت المنثول الذي يعمل على تقليل التقلصات .

  • شاي البابونج

يستخدم مشروب البابونج كعامل مساعد للتخفيف من أعراض التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال.

  • مشروب الزنجبيل

يعرف الزنجبيل بقدرته المضادة للالتهاب لذلك فهو مفيد لحالات الإصابة بالالتهاب المعوي.

  • اللافندر( عشبة الخزامي)

عشبة الاافندر لديها القدرة على تسكين الآلام، وعلاج المعدة، وحماية الجهاز الهضمي.

  • الزعتر

يعالج الزعتر التهابات الأمعاء ويقوم بتحسين الهضم عند الأطفال.

  • الهندباء

تحتوي عشبة الهندباء على بعض العناصر الهامة لتحسين الهضم والتخفيف من آلام البطن مثل: الزنك والفسفور والحديد وعنصر الريبوفلافين وحمض الاسكوربيك.

مشروبات مناسبة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء

  • مشروب الشاي الأخضر مع العسل

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحة الجسم بالإضافة للعسل الذي يعمل على تخفيف الالتهاب.

  • عصير التوت البري

يحتوي التوت البري على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ج الذي له دور فعال في تعزيز مناعة الجسم ومحاربه الالتهاب.

الأكلات المفيدة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

الأكلات المفيدة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال
الأكلات المفيدة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

تتوافر العديد من الأطعمة المفيدة التي يمكن تقديمها للطفل  لكي تساعده على مقاومة المرض والتخلص منه واستعادة نشاط الجسم

  • شوربة الدجاج

ينصح جميع الأطباء بضرورة تناول شوربة الدجاج عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء وغيرها من الأمراض أيضا، وذلك لما تحتويه من قيمة غذائية عالية ومفيدة للجسم، حيث يحتوي مرق الدجاج على حمض أميني يسمى الجلوتامين والذي يعمل بدوره على تخفيف الالتهابات المعوية.

  • الطعام الغني بالبروبيوتيك

تعتبر الزبادي من أشهر الطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك، حيث تعمل على تنشيط البكتيريا المفيدة في الجهاز الهضمي، وتعمل أيضا على تنظيف الأمعاء، و تقصير مدة الإسهال والمساعدة في علاج أعراض العدوى.

  • التوت

يعد التوت من الأطعمة التي لها فوائد صحية كثيرة، فهو يحتوي على مركبات الأنثوسيانين ومضادات الأكسدة التي تعمل على حماية الجهاز الهضمي من الالتهابات، ويعمل أيضا كمضاد للبكتيريا، ويساعد على تقليل افراز الجسم لهرمون الكورتيزول الذي يسبب زيادة الالتهابات في الجسم عند ارتفاع مستواه عن النسبة الطبيعية.

  • الأسماك

تحتوي الأسماك  خاصة الأسماك الدهنية على مضادات الأكسدة والالتهاب وبها أيضا نسبة مرتفعة من أوميجا 3، لذلك فهي من أهم الأطعمة التي تساعد على الشفاء من الالتهاب المعوي عند الأطفال.

الأكلات الممنوعة لمرضى التهاب المعدة والأمعاء

الأكلات الممنوعة للالتهاب المعدة عند الأطفال
الأكلات الممنوعة للالتهاب المعدة عند الأطفال
  • الأطعمة الحارة أو المليئة بالتوابل.
  • الأطعمة الحمضية مثل البرتقال والطماطم.
  • الأطعمة المقلية.
  • الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون.

 علاج الطفل المصاب بعدوى التهاب المعدة والأمعاء في المنزل

  • عزل الطفل 48 ساعة عن الآخرين ومتابعة تطور الأعراض
  • ضرورة الاهتمام بإعطاء الطفل السوائل وشرب الماء والعصائر الطبيعية بكمية كافية لتعويض ما يفقده من سوائل الجسم
  • تجنب تناول الطفل للمشروبات الغازية أو الحمضية أو الشوكولاتة لأنها تزيد من حمض المعدة.
  • إعطاء الطفل وجبات صغيرة خلال اليوم
  • تجنب تناول الطفل للأطعمة الحارة و الدهنية والسكريات.
  • منع الطفل من التواجد في أماكن بها مدخنين
  • استخدام الكمادات لتخفيض الحرارة عند الإصابة بالحمى

كيفية علاج التهاب المعدة عند للأطفال؟

يفضل دائما التوجه إلى الطبيب عند الإصابة بمشاكل صحية خاصة لدى الأطفال، حيث يقوم الطبيب بفحص الطفل ومعرفة الأعراض وتحديد المرض وأسبابه، وعند التأكد من إصابة الطفل بالتهاب المعدة والأمعاء يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب الذي يتضمن:

  • المضادات الحيوية

عندما تكون البكتيريا هي السبب في إصابة الطفل بالالتهاب المعوي فإن الطبيب يصف المضادات الحيوية، ولكن إذا كان السبب فيروسي لا يكون المضاد الحيوي ذو قيمة عالية.

  • مضاد الطفيليات

إذا كانت العدوى بسبب طفيلي يقوم الطبيب بإعطاء الأدوية المضادة للطفيليات

  • محلول الجفاف

يعطي الطبيب محلول الجفاف للأطفال عن طريق الفم أو السوائل الوريدية عند الإصابة بالجفاف لتعويض سوائل الجسم.

كم يوم يستمر التهاب  المعدة والأمعاء عند الأطفال؟

تستمر الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال لمدة أيام قليلة مع الأطفال ثم تبدأ أعراض التحسن في الظهور، قد يتوقف القيء بعد يوم واحد من المرض، ولكن الإسهال قد يستمر لمدة من 5 إلى 7 أيام ويتوقف بعد توقف القيء، ومع تأخر الحالة يمكن أن تستمر الأعراض في الظهور لمدة 10 أيام، ولكن لابد من استشارة الطبيب للتشخيص السليم واتباع العلاج المناسب وبالتالي التماثل للشفاء في أسرع وقت.

لذلك من الضروري الاهتمام بصحة أطفالنا، وتعليمهم العادات الصحية السليمة مثل غسل اليدين باستمرار، والاهتمام بنظافة الماء والطعام للمحافظة على صحتهم ووقايتهم من الإصابة من الأمراض، وضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب والاهتمام بنظام غذائي مناسب وتجنب الممنوعات  للوصول لشفاء عاجل عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء،عند الأطفال فبالرغم من أنه ليس مرض خطير لكنه قد يسبب بعض المضاعفات التي تهدد حياة الطفل، فالوقاية دائما خير من العلاج.

اقرأ أيضا:العنف الأسري وتأثيره على الأطفال

للتواصل مع الكاتبة: مريان سليم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.