ارتفاع ضغط الدم للحامل

High blood pressure during pregnancy

ارتفاع ضغط الدم للحامل أسبابه وأنواعه ومضاعفاته وطرق علاجه:

ارتفاع ضغط الدم للحامل:

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل واحدًا من أكثر المشاكل الطبية شيوعًا أثناء الحمل حيث قد يُصيب 8-10 سيدات من بين كل مائة سيدة حامل من مختلف الأعمار حول العالم، وغالبا يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل بعد الأسبوع العشرين من فترة الحمل مع أو بدون ظهور الزلال في البول على حسب نوع ارتفاع ضغط الدم، حيث قد يرتفع ضغط الدم أثناء الحمل فقط وينتهي بالولادة أو أنه يكون مرتفعًا من الأساس قبل الحمل.
ارتفاع ضغط الدم للحامل

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل واحدًا من أكثر المشاكل الطبية شيوعًا أثناء الحمل حيث قد يُصيب 8-10 سيدات من بين كل مائة سيدة حامل من مختلف الأعمار حول العالم، وغالبا يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بعد الأسبوع العشرين من فترة الحمل مع أو بدون ظهور الزلال في البول على حسب نوع ارتفاع ضغط الدم، حيث قد يرتفع ضغط الدم أثناء الحمل فقط وينتهي بالولادة أو أنه يكون مرتفعًا من الأساس قبل الحمل.

وعلى الرغم من أنه يمكن علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل بسهولة حيث أن الارتفاع يكون بصورة معتدلة غالبًا، إلا أنه إذا لم يتم تشخيصه في الوقت المناسب في بعض الحالات قد يؤدي إلى مشاكل حرجة مثل انفصال المشيمة وتسمم الحمل.

في هذا المقال سوف نتعرف على أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل، وعوامل الخطر، وأعراضه والمضاعفات، ومدى تأثيره على صحة الأم والجنين.

أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل:

ارتفاع ضغط الدم للحامل
نسبة ارتفاع ضغط الدم للحوامل

مع تقدم مراحل الحمل والتغيرات الهرمونية تتوسع الأوعية الدموية وتفرز الكلى كميات عالية من هرمون الفازوبريسين الذي يعمل على احتباس السوائل في الجسم ونتيجة لذلك يزداد حجم الدم في جسم المرأة الحامل بنسبة قد تصل إلى 45% عن المعدل الطبيعي، يصبح البطين الأيسر أكبر وأكثر سمكا ليعطى كفاءة أكبر لضخ هذه الكمية الكبيرة من الدم عبر الجسم، ومن ثم يرتفع معدل ضربات القلب، ويرتفع ضغط الدم عند الحامل بما يكفي لضخ الدم وتغذية كلاً من الأم والمشيمة.

عوامل الخطر لارتفاع ضغط الدم للحامل:

  • إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • تقدم العمر: يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل عند السيدات الأكبر من 35 عاما فأكثر.
  • الحمل لأول مرة : يزداد خطر الاصابة عند الحمل لأول مرة، و من المفترض أن تقل فرص الإصابة في مرات الحمل التالية.
  • الحمل متعدد الأجنة: حيث يبذل الجسم جهدًا أكبر لتغذية أكثر من جنين.
  • الأمراض المزمنة: مثل أمراض السكري والضغط المزمن وأمراض الكلى والأمراض المناعية.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • إدمان الكحول.

معدل ارتفاع ضغط الدم للحامل :

يجب متابعة ضغط الدم للحامل باستمرار مع كل زيارة للطبيب المختص.

يعد ضغط الدم للحامل مرتفعًا إذا كان قياس ضغط الدم الانقباضي 140 ملم.زئبق أو أكثر، والضغط الانبساطي 90 ملم زئبق أو أكثر.

أنواع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل:

قد تُصاب النساء بثلاثة أنواع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل:

  • ارتفاع ضغط الدم الحملي:

وهو ارتفاع مؤقت،غالبا تصاب به النساء في النصف الثاني من الحمل (بعد الأسبوع العشرين )، ولا يرتبط بوجود الزلال في فحص البول، وتنتهي أعراض هذا النوع بعد الولادة مباشرة. قد يستمر ارتفاع ضغط الدم حتى بعد انتهاء الحمل في بعض الحالات، ويتطور إلى النوع الثاني وهو ارتفاع الضغط المزمن.

  • ارتفاع الضغط المزمن:

تصاب به النساء قبل الحمل من الأساس ويتم اكتشافه عادة قبل الأسبوع العشرين (الشهر الخامس تقريبا) من الحمل مع وجود كمية كبيرة من الزلال في فحص البول و تغيرات في وظائف الكبد والكلى.

  • تسمم الحمل Preeclampsia:

تسمم الحمل هو في الحقيقة نوع خطير من أنواع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل، يتطور خلال الثلث الأخير من الحمل وقد يحدث دون ظهور أي أعراض.

أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحوامل:

  • صداع شديد وقد يصاحبه اضطرابات في الرؤية.
  • غثيان وقيء.
  • حساسية للضوء في بعض الأحيان.
  • زيادة عامة في وزن الجسم مع تورم الوجه والقدمين بالأخص.
  • ألم في البطن خصوصا في الجزء العلوي.
  • معدل ضغط دم مرتفع (أكثر من 140/90 ملم.زئبق).
  • وجود كمية كبيرة من الزلال بفحص البول المعملي.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم للحامل:

إذا خرج ارتفاع ضغط الدم عن السيطرة ولم يعالج على الفور، فإن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تضر بصحة كل من الأم والجنين معًا وتهدد حياتهما.

ارتفاع ضغط الدم بالنسبة للأم:

 الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحوامل:
الوقاية من ارتفاع ضغط الدم
  • تكسر خلايا الدم الحمراء.
  • ارتفاع انزيمات الكبد وتلف الكبد وأمراض القلب.
  • الولادة المبكرة.
  • انفصال المشيمة مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف يهدد حياة الأم والجنين.
  • في الحالات الشديدة قد يؤدي إلى حدوث جلطة دماغية.

ضغط الدم المرتفع على الجنين :

  • يؤثر ارتفاع ضغط الدم على تغذية الجنين، نتيجة عدم تدفق الدم بصورة طبيعية عبر المشيمة وينتج عن ذلك ولادة أطفال مبسترين.
  • أحيانا يؤدي إلى موت الجنين نتيجة عدم اكتمال نمو بعض الأعضاء.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحوامل:

  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن مع ممارسة الرياضة بانتظام لتقليل فرص السمنة.
  • امنع التدخين والمشروبات الكحولية نهائيا.
  • تجنب الإكثار من تناول الملح للحامل.
  • متابعة ضغط الدم بانتظام مع الطبيب المختص.
  • أكدت بعض الدراسات أن تناول جرعات منخفضة من الأسبرين قد تقي من خطر ارتفاع ضغط الدم.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل:

بعض الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم قد لا تكون مناسبة للحامل و تؤثر على الجنين لذلك يجب اتباع إرشادات الطبيب فقط حول الدواء المناسب والآمن من مضادات ارتفاع ضغط الدم بالجرعات المناسبة.

في حالات تسمم الحمل الشديدة يكون العلاج الوحيد هو الولادة المبكرة.

إقراء أيضا:

التهاب الدماغ و أسبابه وأعراضه و الوقاية منه- Encephalitis
4 خطوات تساعدك على التخسيس بعد رمضان

ناقش الكاتبة: د/ أسماء الفقي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.