العقم عند النساء: الأسباب وعوامل الخطر والاختبارات والعلاج

Female Infertility: Causes, Risk Factors, Tests & Treatment

العقم عند النساء تعريفه وأسبابه | أعراضه وأنواعه و كيفية علاج العقم

العقم عند النساء من المشاكل الصحية والنفسية التي تتعرض لها عدد كبير من السيدات اللاتي يحاولن التعايش مع هذه المشكلة، حيث لا يوجد أجمل من شعور الأمومة التي تحلم بها كل فتاة منذ نعومة أظافرها، ولكن ما هي الأسباب وراء إصابة المرأة بالعقم والتي تمنعها من الإنجاب وممارسة دور الأمومة؟ وهل هناك علاج لمشاكل وأسباب العقم عند النساء لفتح باب أمل جديد في الإنجاب؟ 

إذا كنت عزيزتي تعاني من تأخر في الحمل ولا تعرفين السبب فيجب عليك متابعة هذا المقال جيداً، لأننا سوف  نذكر لكٍ من خلاله ما هو العقم عند النساء وأسبابه وما هي الحلول والعلاجات الطبية الحديثة التي تساعدك في إنهاء هذه المشكلة؟.

ما هو العقم؟

العقم عند النساء هو حالة مرضية تصيب منطقة أعضاء الجهاز التناسلي المسؤولة عن حدوث الحمل عند المرأة، وهذه الحالة تُفسر بأنها خلل أو عجز عن تحقيق حلم الإنجاب وعدم حدوث الحمل بعد مرور عام أو أكثر على ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم ومستمر وبدون استخدام أي وسائل لمنع الحمل.
العقم عند النساء , أسباب العقم عند النساء  , أعراض العقم عند النساء , علاج العقم عند النساء , أنواع العقم

العقم عند النساء هو حالة مرضية تصيب منطقة أعضاء الجهاز التناسلي المسؤولة عن حدوث الحمل عند المرأة، وهذه الحالة تُفسر بأنها خلل أو عجز عن تحقيق حلم الإنجاب وعدم حدوث الحمل بعد مرور عام أو أكثر على ممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم ومستمر وبدون استخدام أي وسائل لمنع الحمل.

أنواع العقم؟

وهناك نوعان من العقم عند النساء:

  • العقم الأولي والذي يستحيل علاجه، لأن عادةً يكون سببه وجود عيوب خلقية في بعض الأعضاء التناسلية التي تمنعها من حدوث الحمل.
  • العقم الثانوي وهذا يكون نتيجة الإصابة ببعض المشاكل والأمراض الصحية التي تصيب أعضاء الجهاز التناسلي، والخبر الجيد في الموضوع أنه يمكن إيجاد علاج لهذه المشاكل التي تعيق الحمل وتختلف طرق ووسائل استخدامها حسب كل حالة.

أسباب العقم عند النساء 

هناك عدة أسباب وعوامل مختلفة تؤدي إلى الإصابة بالعقم عند النساء، دعونا نتعرف عليها معك عزيزتي:

  • متلازمة تكيس المبايض

    متلازمة تكيس المبايض هي الأكثر شيوعاً وراء تأخر الإنجاب ويعاني منها شريحة كبيرة جدا من السيدات نتيجة حدوث خلل في هرمون التستوستيرون، مما يتسبب في حدوث مشاكل في التبويض بسبب ظهور نتوءات أو أكياس دهنية على المبيضين تؤثر على وظائفهم في إنتاج البويضات الصالحة لحدوث الحمل.
    العقم عند النساء , أسباب العقم عند النساء  , أعراض العقم عند النساء , علاج العقم عند النساء , أنواع العقم

هل تعانين من تأخر في موعد الدورة الشهرية لفترة طويلة، وهل وزنك زائد قد يتعدى 95 كيلو! وتلاحظين نمو في الشعر بشكل زائد وظهور حب الشباب بصفة مستمرة!

 إذا كنت عزيزتي تعاني من كافة هذه الأعراض أو حتى بعضها كبير منها فاعلمي أنك بذلك سوف تضعي يديك على السبب الرئيسي وراء إصابتك بتأخر الحمل وهي المعاناة من متلازمة تكيس المبايض 

هذه الحالة المرضية  هي الأكثر شيوعاً وراء تأخر الإنجاب ويعاني منها شريحة كبيرة جدا من السيدات نتيجة حدوث خلل في هرمون التستوستيرون، مما يتسبب في حدوث مشاكل في التبويض بسبب ظهور نتوءات أو أكياس دهنية على المبيضين تؤثر على وظائفهم في إنتاج البويضات الصالحة لحدوث الحمل.

  • انسداد قنوات فالوب

    انسداد أو تلف في قناتي فالوب التي تعمل دور الوسيط الذي يوصل بين المبيضين والرحم، وهي جزء أساسي في الرحلة عند حدوث الحمل، حيث عندما ينتج المبيض البويضات ويحدث الجماع خلال فترة الإباضة وتبدأ الحيوانات المنوية بالدخول من المهبل فإنها تبحث عن البويضة وعند تلقيحها تبدأ البويضة الملقحة رحلتها في الوصول إلى الرحم والتي لابد من المرور عبر قنوات فالوب، وعند انسداد هذه القنوات لا يحدث الحمل والتي من ضمن أسباب انسدادها التهاب في منطقة الحوض، أو الإصابة بعدوى الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا أو الزهري أو السيلان، أو نتيجة التعرض لحالة الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
    العقم عند النساء , أسباب العقم عند النساء  , أعراض العقم عند النساء , علاج العقم عند النساء , أنواع العقم , انسداد قناة فالوب

أما عن السبب الثاني وراء المعاناة من العقم عند النساء بعد التشخيص الدقيق هو وجود انسداد أو تلف في قناتي فالوب التي تعمل دور الوسيط الذي يوصل بين المبيضين والرحم، وهي جزء أساسي في الرحلة عند حدوث الحمل، حيث عندما ينتج المبيض البويضات ويحدث الجماع خلال فترة الإباضة وتبدأ الحيوانات المنوية بالدخول من المهبل فإنها تبحث عن البويضة وعند تلقيحها تبدأ البويضة الملقحة رحلتها في الوصول إلى الرحم والتي لابد من المرور عبر قنوات فالوب، وعند انسداد هذه القنوات لا يحدث الحمل والتي من ضمن أسباب انسدادها التهاب في منطقة الحوض، أو الإصابة بعدوى الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا أو الزهري أو السيلان، أو نتيجة التعرض لحالة الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

 

  • وجود أورام ليفية على الرحم 

من الأسباب الشائعة أيضاً عزيزتي التي تجعلك تعانين من العقم وعدم القدرة على حدوث الحمل وجود بعض الأورام الليفية أو الزوائد اللحمية أو الأورام العضلية داخل الرحم، حيث تتسبب هذه الأورام في ضعف نسبة الخصوبة عند المرأة وتؤدي إلى انسداد في قناتي فالوب أو حدوث عرقلة في انغراس البويضات المخصبة داخل الرحم، وتعد أيضا أورام الرحم الليفية من أحد الأسباب الرئيسية وراء كثرة التعرض للإجهاض المبكر والمعاناة من حالات العقم الثانوي.

  • تشوهات في الرحم

وجود بعض التشوهات الخلقية في الرحم تؤثر بشكل كبير على عملية الخصوبة وتزيد من انعدام فرص حدوث الحمل، وهذه التشوهات أو العيوب الرحمية تتمثل في شكل الرحم منذ الولادة، فهناك فتيات عند ولادتهم يعانون من مشكلة في شكل الرحم مثل الرحم ذو القرنين، او الرحم المزدوج، والرحم أحادي القرن، أو وجود حاجز رحمي أو تلف في عنق أو جدار الرحم يمنع من انغراس البويضات المخصبة.

  • بطانة الرحم المهاجرة

كيف يمكن لنا التحدث عن أهم أسباب العقم عند النساء دون أن نذكر لكٍ عزيزتي المرأة مشكلة بطانة الرحم المهاجرة التي بالتأكيد سمعت عنها كثيرا وأنها تعد من أهم أسباب تأخر الحمل عند المرأة، هذه الحالة تسمى انتباذ بطانة الرحم والتي تحدث عند نمو بعض الأنسجة في أماكن أخرى غير الرحم، وعند التعرض لعملية جراحية لإزالة هذه الأنسجة الزائدة أو استئصالها فإنها تتسبب في حدوث ندوب في الرحم ويتسبب في انسداد قنوات فالوب وتمنع مرور البويضة والحيوانات المنوية من خلالها، كما تتسبب بطانة الرحم المهاجرة في إتلاف الحيوانات المنوية أو البويضات وتؤثر بشكل عام على نسبة الخصوبة وبالتالي التقليل من فرص حدوث الحمل بشكل طبيعي.

أعراض العقم عند النساء 

يوجد بعض الأعراض المرافقة لأسباب العقم عند النساء والتي من أبرزها:

  • الشعور بالألم الشديد أثناء الجماع وهذا نتيجة الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة أو التهابات الرحم أو الحوض.
  • الآلام الشديدة أثناء الدورة ونزول دم الحيض بكثافة شديدة وملاحظة تغيير لونه إلى اللون الداكن وهذا أيضاً بسبب بطانة الرحم المهاجرة.
  • اضطرابات في موعد الدورة الشهرية مما يدل على الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أحد أسباب العقم عند النساء، أو بسبب وجود مشاكل في الغدة الدرقية أو الإصابة بالسمنة المفرطة مما تشكل تأثير قوي على عدم حدوث الإنجاب.
  • التغيرات الهرمونية في جسم المرأة التي تعاني من العقم وينتج عنها نمو شعر كثير في مناطق متعددة من الجسم، وزيادة ظهور حب الشباب.
  • ملاحظة نزول بعض الإفرازات البيضاء من الحلمتين نتيجة ارتفاع هرمون البروكتلاين في الدم.

أدوية قد تسبب العقم لدى النساء:

يوجد بعض الأنواع من الأدوية والعقاقير الطبية التي تؤثر على نسبة الخصوبة عند المرأة، مما تؤدي إلى زيادة التعرض للإصابة بالعقم:

  • أدوية العلاج الاشعاعي أو الكيماوي لعلاج أمراض السرطان، حيث أنها تتسبب في حدوث خلل في عملية الإباضة.
  • أدوية مضادات الاكتئاب تؤثر على الدورة الشهرية وحدوث اضطرابات في الهرمونات المسؤولة عن حدوث الحمل.
  • دواء سبيرونولاكتون وهو دواء مدر حافظ البوتاسيوم لعلاج احتباس السوائل، حيث يؤثر على خصوبة المرأة ويسبب العقم.
  • أدوية مضادات الالتهابات اللاستيروئيدية مثل الأسبرين أو البروفين التي تؤثر على عمل المبايض والخصوبة على المدى البعيد من استخدامها.

أهم التحاليل لكشف العقم عند النساء

هناك مجموعة من التحاليل والفحوصات الطبية التي تخضع لها المرأة لاكتشاف سبب العقم لديها، وهذه التحاليل مرتبطة بنسبة الهرمونات الأنثوية داخل الجسم، منها:

  • تحليل هرمون LH: هذا الهرمون هو الذي يتم إفرازه عن طريقة الغدة النخامية اسمه هرمون الملوتن المسؤول عن إنتاج البويضات من المبيضين، وفي حال ارتفاع نسبته في الجسم فإنه يضعف من عمل المبايض ويكون أحد أسباب الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وحدوث العقم عند النساء.
  • هرمون FSH: أحد الهرمونات المهمة التي تفرزها الغدة النخامية من أجل نمو جريبات المبيض عند السيدات قبل موعد الإباضة، وعند حدوث خلل في مستويات هذا الهرمون ارتفاعه في الجسم، فقد تتأثر جودة البويضات بشكل كبير، و حدوث بعض الاضطرابات في عمل المبايض وضعف قدرة البويضة على الانغراس في الرحم.
  • هرمون AMH: وهو الهرمون الذي يحدد نسبة مخزون البويضات عند المرأة ويساهم كثيرا في الكشف عن أسباب العقم من أجل العلاج، وهذا الهرمون لابد من أن يكون معتدلا لأن ارتفاعه يؤكد الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وانخفاضه يشير إلى احتمالية تعرض المرأة للإجهاض بشكل مستمر.
  • هرمون الاستراديول: وهو من أحد التحاليل الهامة التي تقوم المرأة بأجرائها لمعرفة أسباب تأخر الإنجاب، حيث أن هذا الهرمون هو واحد من أشهر هرمونات الاستروجين التي يتم إفرازها في الجسم من قبل المبايض من أجل تنظيم الوظائف الجنسية عند النساء، وإذا تبين وجود انخفاض في مستويات هرمون الاستراديول فهذه إشارة إلى ضعف أداء المبايض أو الإصابة بمتلازمة تيرنر الوراثية التي تسبب العقم.
  • هرمون البرولاكتين: هو أحد الهرمونات التي تقوم الغدة النخامية بإطلاقها من أجل تعزيز عملية إنتاج حليب الثدي، وعند قياس نسبة هذا الهرمون في الدم فقد يكشف أسباب العقم وتأخر الإنجاب، وفي حال ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين أو حسب ما يسمى بهرمون اللبن في الدم، فهذا يؤكد بوجود مشكلة في الغدة النخامية مسببة العقم، أو دليل على اضطرابات في الغدة الدرقية مما تؤثر على عدم حدوث الحمل.
  • السونار المهبلي: من أهم الاختبارات والفحوصات التي تخضع لها المرأة لمعرفة أسباب العقم لديها، حيث يتم تشخيص حالة المرأة بعد هذا الفحص الذي يجرى باستخدام الأشعة بالموجات فوق الصوتية، فهو الذي يكشف التهابات عنق الرحم أو عدوى الحوض أو انسداد أو تلف قنوات فالوب، وهو الذي يكشف أيضا تشوهات الرحم أو وجود أورام ليفية أو أكياس دهنية على المبيضين.
  • الأشعة بالصبغة على الرحم: من الفحوصات الطبية المهمة للغاية لتشخيص المرأة ومعرفة أسباب العقم لديها، حيث يتم حقن الرحم بمادة اليود الملونة تحت تأثير المخدر، وتكشف المشاكل التي تصيب الرحم وتؤثر على عدم الإنجاب وفي نفس الوقت تكون علاج قوي للكثير من الأمراض المتسببة في العقم، فهي التي تقوم بتطهير الرحم وقناتي فالوب من الالتهابات أو الالتصاقات التي تعيق من عملية الحمل.

علاج العقم عند النساء

هناك عدة طرق مختلفة لعلاج العقم عند النساء قد تتوقف على حسب التشخيص المناسب للحالة ومعرفة الأسباب العلمية وراء الإصابة به، ومن أشهر وأفضل العلاجات الطبية لحالات العقم عند النساء هي ما يلي:

  • تناول أدوية الخصوبة التي تعزز من ارتفاع نسبة الخصوبة عند المرأة وتحسين عملية التبويض.
  • الأدوية الهرمونية التي تعمل على تنظيم نسبة الهرمونات المضطربة في جسم المرأة.
  • اللجوء إلى بعض العمليات الجراحية لعلاج العقم مثل استئصال الأورام الليفية أو الأكياس الدهنية التي تنمو على المبيضين أو الرحم.
  • انقاص الوزن والتخلص من الدهون مما تساهم في علاج متلازمة تكيس المبايض.
  • الخضوع لبعض الوسائل الطبية المساعدة لحدوث الحمل مثل تقنية التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري.

وفي الختام عزيزاتي الغاليات نكون قد أوضحنا بشكل تفصيلي أهم أسباب أعراض العقم عند النساء، وما هي الأدوية التي تزيد من نسبة العقم، كما ذكرنا أهم التحاليل والفحوصات الطبية التي تكشف أسباب العقم وتأخر الإنجاب وما هي الطرق العلاجية التي يلجأ إليها الطبيب المختص لعلاج العقم.

 

اقرائي أيضا:

ألوان الإفرازات المهبلية بالصور و أنوعها
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.